AR

ما هو وسيط التداول؟ وكيف اختار الوسيط المناسب

flagedu user
ما هو وسيط التداول؟ وكيف اختار الوسيط المناسب

مقدمة

يوجد في عصرنا الحالي العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها مضاعفة ارباحك. ولكن أفضل هذه الطرق هي عن طريق الاستثمار حيث يمكنك الجلوس مستريحا على اريكتك ومشاهدة الأرباح وهي تستمر في القدوم صوب حسابك.

وذلك من الممكن ان يتم فقط إذا قمت باستثمار أموالك بالطريقة الصحيحة وفي الاوراق المالية التي يجب عليك اختيارها بعناية. ولكن كل ذلك لا يمكنه أن يتم إلا من خلال وسيط تداول موثوق يقوم بتسهيل عملية التداول عليك، وتقديم أفضل الاقتراحات التي من شأنها تعظيم ارباحك.

ما هو وسيط التداول؟

وسيط التداول هو شركة مسؤوليتها التامة تسهيل عملية الشراء والبيع للأصول المالية، مثل الأسهم والسندات والسلع بالنيابة عن العملاء، حيث يمثل حلقة الوصل بين المستثمرين وأسواق المال العالمية - مثل البورصات وأسواق السندات وبورصات السلع - وتمكينهم من القيام بالصفقات الاستثمارية المختلفة.

يعمل وسطاء التداول كرابط بين المشترين (المستثمرين) والبائعين (الشركات والأصول المطروحة للتداول). كما يقدم العديد منهم للعملاء طرق الاستشارة الاستثمارية المختلفة وتحليل السوق والتقارير البحثية لمساعدتهم على اتخاذ قرارات واعية. بالإضافة إلى ذلك، فإن معظم وسطاء التداول مسؤولون عن وضع الأوامر وتنفيذ الصفقات وفقاً للتفضيلات الخاصة لعملائهم.

اقرأ ايضاً: ما هو حساب الوساطة المالية؟

كيفية اختيار وسيط تداول مناسب

عند اختيارك لوسيط التداول، فلا تنبهر بأضواء المدينة؛ أي لا تنبهر بالإعلانات أو المظهر الخارجي للشركة، فهناك معايير يجب عليك مراعاتها عند اختيارك للوسيط أهم من مجرد مظهر خارجي و اعلانات.

إليك 5 عناصر يجب أن تضعها في عين الاعتبار لإختيار وسيط تداول مناسب.

أهدافك الاستثمارية وتحمل المخاطر

في البداية، يجب عليك أن تحدد أهدافك المالية سواء علي المدى القصير او البعيد ومقدار رغبتك في المخاطرة وتحملها وحجم المساعدة التي يمكن للوسيط تقديمها لك فيما يتوافق مع احتياجاتك مثل الرافعة المالية، نوع الأصول التي ترغب في تداولها ..إلخ.

التراخيص التي يحملها الوسيط

"الأمان ثم الأمان ثم الأمان" هو شعار هذه الخطوة التي يجب عليك فيها البحث عن التراخيص التي يحملها الوسيط والتأكد من أنه مسجل بالبحث عن اسم الوسيط على مواقع الهيئات التنظيمية له.

رسوم وعمولات الوسيط

بعد ذلك قم بمقارنة التكاليف والرسوم المختلفة التي يفرضها كل وسيط، بما في ذلك رسوم التداول ورسوم المبيت الحساب والسحب والإيداع، بالإضافة إلي أي رسوم إضافية. وذلك لأن الرسوم من الممكن أن يكون لها عظيم الأثر على عوائدك، فأنت بالتأكيد لا تريد ذهاب ارباحك مع رياح الرسوم الروتينية!

سمعة الوسيط وتقييمات العملاء

رابعا، قم بالبحث عن المراجعات وتقييمات العملاء الآخرين للوسيط، بالإضافة إلى أي تقييمات تنظيمية أو شكاوى ضده. وذلك لأنه يجب أن يكون الوسيط ذو سمعة طيبة وسجل يزخر برضى عملائه.

الخدمات والأدوات الإضافية التي يقدمها الوسيط

أخيرا، قم بتقييم مجموعة المنتجات الاستثمارية والأبحاث والأدوات التي يقدمها الوسيط لمساعدتك في اتخاذ قرارات واعية. حيث انه يمكن لهذه الموارد التي لا تقدر بثمن مساعدتك على تطوير وتحسين استراتيجية الاستثمار الخاصة بك.

ولأننا في فلاجيدو ندرك مدى أهمية اختيار وسيط تداول ذو مصداقية للانطلاق في رحلتك المالية نقدم لك قائمة بأفضل شركات التداول عبر الانترنت.

كيفية فتح حساب تداول عبر الانترنت

الان بعد ان وجدت الوسيط المناسب لك، قد تتساءل حول كيفية فتح حساب تداول عبر الانترنت. إليك كيف يمكنك القيام بذلك في خطوات بسيطة وعملية.

1- قم بزيارة الموقع الرسمي للوسيط وقم بالتسجيل على الموقع.

2- اختر نوع الحساب الذي ترغب في فتحه تبعا لأهدافك الاستثمارية و حجم الصفقات التي ترغب في القيام بها.

3- قم بإيداع مقدار كافي من المال لفتح الحساب تبعا لنوعه.

4- قم بشراء الأصول التي ترغب في استثمارها، مثل الأسهم أو العملات أو السلع.

واذا واجهتك اي مشكلة اثناء فتح الحساب فلا تتردد في التواصل معنا وسنقدم لك حلول لجميع مشاكلك مجانا.

أنواع وسطاء التداول

1.صناع السوق (Market makers)

يُعتبر معظم وسطاء التداول الذين يشكلون الغالبية العظمى من الشركات المالية التي تتخذ عمليات الوساطة في التداول لعملائها. تتمثل وظيفتها الأساسية في شراء العملات من البنوك ومزودي الأسعار من خلال سوق الإنتربنك، ثم يتم بيعها للمتداولين مقابل فارق سعري بين سعر العرض وسعر الطلب. يكون هذا الفارق السعري المحقق، المعروف أيضًا بالهامش الربحي (Spread)، ثابتًا.

هناك العديد من الفوائد لهذا النوع وتشمل هذه النقاط:

- تنفيذ الأوامر في المنزل.

- هوامش ثابتة.

- إمكانية التنفيذ السريع إذا كان الوسيط يوفر خوادم ذات زمن انتقال منخفض.

- عدم وجود عمولات على الصفقات.

- عروض أسعار فردية.

- وجود حاجز دخول أدنى.

2.وسطاء بدون غرفة مقاصة (No Dealing Desk Brokers)

هذه فئة عامة من الوسطاء الماليين وتضم الفئة الأولى المعروفة بـ (STP) والفئة الثانية المعروفة بـ (ECN).

تتميز هذه الفئة بتوفير دخول سريع إلى أسواق البنوك دون الحاجة للمرور عبر غرف المقاصة، التي قد تقوم بتعويض الصفقات. يقوم هذا النوع من الوسطاء بتحقيق الأرباح عن طريق الهامش الربحي أو بتكليف تنفيذ على الصفقة.

ما هو وسيط STP

وسيط STP، وهو اختصار لـ "Straight-Through Processing"، يُعرف أيضًا بوسيط الوصول المباشر إلى السوق (DMA). يمنح هؤلاء الوسطاء المتداولين فرصة الوصول المباشر إلى سوق العملات الأجنبية بين البنوك، حيث يتم التسعير والتنفيذ من قبل البنوك الكبرى كمزودي سيولة. تم تصميم منتجاتهم بشكل رئيسي للتجار ذوي الخبرة والسيولة لمطابقة الأحجام الكبيرة للتداول التي تتم بين البنوك. تتطلب هذه الطريقة قدرًا كبيرًا من رأس المال للمشاركة فيها.

ما هو وسيط ECN

وسطاء شبكة الاتصالات الإلكترونية (ECN) يمررون أوامر عملائهم إلى سوق العملات الأجنبية بين البنوك، ولكنهم قد لا يوجهونها مباشرة إلى مزودي السيولة. في بعض الأحيان، يُرسلون الطلبات إلى أطراف أخرى في سوق العملات الأجنبية بين البنوك، مثل الوسطاء الرئيسيين، الذين يمكنهم قبول هذه العروض.

يشترط أن يكون جميع وسطاء ECN أيضًا وسطاء STP، لكن ليس كل وسطاء STP هم ECN.

التداول عبر منصات ECN أو STP يتطلب رأسمالية كبيرة، مما يرفع حاجز الدخول. يميل هؤلاء الوسطاء إلى تقديم عروض أسعار من مصادر متعددة، مع فروق أسعار قابلة للتغيير.

مميزات وسطاء ECN / STP:

1.توفير أسعار متنوعة: يقدم وسطاء ECN / STP أسعارًا مختلفة من مصادر متعددة.

2.تنفيذ في سوق العملات الأجنبية بين البنوك: يتم تنفيذ جميع أوامر العملاء مباشرة في سوق العملات الأجنبية بين البنوك، سواء مع مزودي السيولة أو شركات السمسرة الرئيسية الأخرى. وبالتالي، فإنهم لا يصنعون السوق.

3.فروق الأسعار غير ثابتة: قد تكون فروق الأسعار متغيرة.

4.متطلبات رأس المال مرتفعة: يتطلب التداول عبر ECN / STP رأسمالًا عاليًا، مما يعني أن العديد من تجار التجزئة قد يجدون صعوبة في الدخول.

5.جذب العمولات على جانبي التجارة: يتم جذب العمولات عادةً على كل جانب من جوانب التداول، سواءً كان ذلك الدخول أو الخروج.

مزايا التداول عبر الانترنت

التداول عبر الإنترنت يوفر العديد من المميزات التي تجعلها خيارًا مفضلًا للعديد من المستثمرين ومن بين هذه المميزات:

سهولة الوصول

يمكن للمتداولين الوصول إلى منصات التداول عبر الإنترنت من أي مكان وفي أي وقت عبر الإنترنت، مما يتيح لهم التداول بسهولة دون الحاجة للتنقل إلى البورصة أو مكاتب الوسطاء.

توفير الوقت والجهد

يتيح التداول عبر الإنترنت للمتداولين تنفيذ الصفقات بسرعة وفعالية، دون الحاجة إلى الانتظار في طوابير طويلة أو التفاعل مع وسطاء بشكل مباشر.

تنوع الأصول

يمكن للمتداولين التداول في مجموعة واسعة من الأصول المالية، بما في ذلك الأسهم، والعملات، والسلع، والعقود مقابل الفروقات (CFDs)، وغيرها، مما يتيح لهم تنويع محفظتهم واستراتيجياتهم التداولية وبالتالي التحوط من تقلبات السوق وتقليل المخاطر.

توفير التكاليف

عادةً ما تكون رسوم التداول عبر الإنترنت أقل بكثير من تكاليف التداول التقليدية، مما يساهم في زيادة الربحية الصافية للمتداولين.

أدوات التحليل والبحث

توفر منصات التداول عبر الإنترنت أدوات تحليلية متقدمة وأخباراً مالية وتحليلات سوقية، مما يمكن المتداولين من اتخاذ قرارات تداول مستنيرة بناءً على المعلومات والإحصاءات الحالية في السوق.

التنفيذ السريع للصفقات

يوفر التداول عبر الإنترنت تنفيذاً سريعاً للصفقات، مما يتيح للمتداولين الاستفادة من الفرص التداولية في الوقت المناسب.

التحكم الذاتي

يمنح التداول عبر الإنترنت المتداولين التحكم الكامل في قرارات التداول، حيث يتمكنون من اتخاذ القرارات بشكل مستقل دون التأثير من قرارات آخرين.

مخاطر التداول عبر الانترنت

بالرغم من العديد من اللوائح والعقوبات التي تقوم بفرضها الهيئات التنظيمية، إلا أنه هناك احتمالية للمخاطر التي يمكن أن تأتي بمختلف الطرق والأشكال. نذكر لك 3 من أهم صور المخاطر للتداول عبر الانترنت.

الاحتيال

في حين أن معظم وسطاء التداول منظمون ويتمتعون بسمعة طيبة، إلا أن هناك دائما خطر مواجهة وسطاء محتالين أو عديمي الضمير. الأمر الذي يحتم عليك إجراء البحث عن التراخيص التي يحملها الوسيط قبل بدء العمل معه.

الخسائر بسبب تقلبات السوق

ينطوي الاستثمار في الأسواق المالية على مخاطر غير ظاهرة، واستخدامك لوسيط تداولي لا يضمن لك الأرباح أو يحميك من الخسائر المتعلقة بتحركات الأسواق. فيجب عليك أن تكون مستعدا لقبول احتمالية حدوث الخسائر والتأكد من أن استراتيجيتك الاستثمارية تتماشى مع مقدار تحملك للمخاطر.

تضارب المصالح

قد يعطي بعض الوسطاء الأولوية لمصالحهم الخاصة على مصالح عملائهم، مما يؤدي إلى تضارب محتمل في المصالح. لذلك يجب عليك أن تكون على دراية بهذه المخاطر والبحث عن وسيط يتمتع بهياكل رسوم شفافة والتزام قوي برضا عملائه.

استخدام رافعة مالية عالية

استخدام الرافعة المالية العالية يعتبر واحدًا من أبرز المخاطر التي يواجهها المتداولون عند التداول عبر الإنترنت. تقدم الرافعة المالية الفرصة للمتداولين للتداول بمبالغ مالية أكبر مما يملكونه فعليًا، مما يعزز فرص الربح وتحقيق العوائد المرتفعة. ومع ذلك، فإن استخدام الرافعة المالية العالية يأتي بمخاطر كبيرة قد تتسبب للمتداول بخسائر هائلة.

الخلاصة

في يومنا هذا يوجد العديد من الوسطاء الذين أصبحوا يملأون محركات البحث. ويعمل كل منهم كحلقة الوصل بين المستثمرين وأسواق المالي، حيث يقدمون مجموعة من الخدمات بهدف مساعدة عملائهم على تحقيق أهدافهم الاستثمارية.

وفي حين أن استخدام وسيط تداولي يمكن أن يوفر العديد من المزايا ، إلا أنه من الضروري النظر بعناية في المخاطر المحتملة واختيار وسيط حسن السمعة يتوافق مع أهدافك المالية وتحملك للمخاطر. من خلال القيام بذلك، يمكنك تعظيم فوائد استخدامك لوسيط التداول وإعداد نفسك لزيادة أرباحك على المدى القصير أو البعيد.

هل تعلم انه لدينا فريق من الخبراء الذي يمكنك التواصل معه لمعرفة أفضل الوسطاء الذين يستوفوا جميع المعايير اللازمة والتي تحتاج اليها مجانا؟

تواصل معنا الان!

ما هو رأيك؟