AR

سهم نادى Borussia Dortmund

flagedu user
سهم نادى Borussia Dortmund Stocks

مقدمة

الخوف من الخسارة في حد ذاته خسارة، من المقولات الملهمة ليس فقط في حياة الرياضيين بل أيضا فى حياة المتداولين تقول: "إن أصعب مهارة يمكن اكتسابها هي تلك التي تتنافس فيها على كل شيء، وتعطيها كل ما لديك، وما زلت تهزم بغض النظر عما تفعله." مع فلاجيدو قد جمعنا بين هاتين الحياتين من خلال مقالتنا عن التداول في أسهم الأندية الرياضية التي تشكل تنافس كبير. وذلك لتعلق صعود وهبوط سعر السهم بالاخبار والاشاعات الخاصة بهذا النادي وعوامل أخرى. ومن ضمن التحليلات المرتبطة بأسهم النوادى سوف نتطرق اليوم إلى سهم نادى Borussia Dortmund فتابعوا التحليل من قبل خبرائنا.

من هو نادى Borussia Dortmund

BVB - هو لقب مختصر للاسم الرسمي الكامل للنادي، Ballspielverein Borussia 09 e.V. والذي تأسس في عام 1909، من قبل مجموعة من ثمانية عشر شابا غير راضين عن معاملة القسيس المحلي لفريق كرة القدم الذي ترعاه الكنيسة. كونه ناديا صغيرا نسبيا، كانت طموحات دورتموند معتدلة في البداية. بالكاد تجنب النادي الإفلاس في عام 1929، وكونه ناديا مناهضا للنازية خلال نظام الرايخ الثالث بالتأكيد لم تساعده الأمور. وجاء فوزهم الأول للألقاب الفضية في منتصف القرن الماضى، مع لقبين وطنيين متتاليين في عامي 1956 و 1957.

حتى مع فوز النادي بلقب DFB-Pokal الثاني في عام 1989، ولم يكن المستقبل مشرقا للغاية. ولكن تغيرت حظوظهم أخيرا مع توظيف أوتمار هيتزفيلد في عام 1992. فمع وجود الخبير الاستراتيجي العبقري المسؤول، ارتفع دورتموند إلى قمة كرة القدم الألمانية. وبعد فوزه بلقبين متتاليين في الدوري الألماني في عامي 1995 و 1996، انطلق دورتموند لغزو بقية أوروبا. ففي عام 1997، تقدموا إلى نهائيات دوري أبطال أوروبا، حيث هزموا يوفنتوس 3-1.

قد كانت خسارة هيتزفيلد أمام بايرن ميونيخ بعد الفوز بدوري أبطال أوروبا بمثابة حبة صعبة الابتلاع، لكن مشاكلهم المالية أثبتت أنها عائق أكبر. فبعد أن أصبح دورتموند نادي كرة القدم الألماني الوحيد الذي دخل سوق الأسهم في مطلع الألفية، بدأت أسهمهم في الانخفاض ووجد النادي نفسه غارقا في الديون. لم يكن لقب الدوري الألماني في عام 2002 كافيا لتحويل المد، وكان على النادي اللجوء إلى بيع أفضل لاعبيه من أجل البقاء.

في أكتوبر 2000، أصبح بوروسيا دورتموند أول ناد مطروح للتداول العام في سوق الأسهم الألمانية بقيمة 9.14 يورو. وكأي سهم مطروح حديثا في سوق البورصه، كان من المتوقع صوع سعر السهم عن قيمته وقت الطرح. ولكن حدث ما كان لم يكن في الحسبان وهو انخفاض سعر سهم نادي بروسيا إلى القاع بعد شهر واحد. وذلك بعد انطلاقه حديثا ليصل الى 2.56 فى عام 2002. ولم يكتفي بهذا فحسب بل اخد فى الهبوط الى ان وصل الى اقل قيمة بحلول عام 2010 ليسجل قيمة خاسره من جديد وصلت ل 0.94 يورو. لكن بدون سابق إنذار وعلى النقيد وصل سعر سهم النادي إلى 9.68 يورو فى عام 2018.

لكن في الآونة الأخيرة ومع تدهور سهم نادى Borussia Dortmund استخدم المتداولون استراتيجية البيع على المكشوف وهي استراتيجية استثمارية تهدف إلى تحقيق أرباح تجارية من شركة Borussia Dortmund GmbH & Co. Kommanditgesellschaft auf Aktien مع انخفاض سعرها. لبيع الأسهم على المكشوف، يقترض المستثمر الأسهم ويبيعها ويشتري الأسهم مرة أخرى في السوق العامة لاحقا لإعادتها إلى المقرض. يراهن البائعون على المكشوف على أن سعر السهم سينخفض. إذا انخفض السهم بعد البيع، يقوم البائع على المكشوف بشرائه مرة أخرى بسعر أقل ويعيده إلى المقرض، ويكون الربح للمتداولين في الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء.

قد شهد سهم نادى بروسيا زيادة في الاهتمام للبيع على المكشوف في أكتوبر. وفي 31 أكتوبر، بلغ إجمالي الفوائد القصيرة 16,400 سهم، بزيادة قدرها 127.8% عن المجموع السابق البالغ 7200 سهم. يمكن استخدام التغييرات في الحجم القصير لتحديد معنويات المستثمرين الإيجابية والسلبية. حينما يراهن المستثمرون الذين يبيعون الأسهم على المكشوف على أن سعرها سينخفض ​​في المستقبل. فان الزيادة في حجم البيع على المكشوف يشير إلى معنويات هبوطية (سلبية) بين المستثمرين. بينما يشير الانخفاض في حجم البيع على المكشوف إلى معنويات صعودية (إيجابية).

والتى نتج عنها الفائدة القصيرة فهي حجم أسهم النادي الذي تم بيعه على المكشوف ولكن لم يتم تغطيته أو إغلاقه بعد. حيث يتم حساب نسبة الفائدة القصيرة، والمعروفة أيضا باسم "نسبة أيام التغطية"، بقسمة عدد الأسهم المباعة على المكشوف على متوسط حجم تداولها. كما تشير نسبة الفائدة القصيرة التي تتراوح بين 1 و 4 بشكل عام إلى معنويات إيجابية قوية تجاه السهم ونقص البائعين على المكشوف. تشير نسبة الفائدة القصيرة البالغة 10 أو أكثر إلى تشاؤم قوي بشأن السهم. وحاليا تتمتع أسهم BORUF بنسبة فائدة قصيرة تبلغ 14 والذي يدل على تشاؤم قوى وزيادة البائعين على المكشوف.

وتعد نسبة التغير في سعر السهم مؤشرًا مناسبًا لحساب أداء السهم. فنسبة تغير السعر في Borussia Dortmund GmbH & Co. KGaA خلال الشهر الماضي هي -0.96%. والذى كشف أن أداء سهم Borussia Dortmund GmbH & Co. KGaA أقل بكثير من أداء سهم مؤشرها.

مستقبل سهم نادى Borussia Dortmund

انخفض سعر سهم Borussia Dortmund GmbH & Co. بنسبة 0.413% في يوم الجمعة 24 نوفمبر 2023 من 3.64 يورو إلى 3.62 يورو. خلال يوم التداول الأخير، تذبذب السهم بنسبة 1.81% من أدنى مستوى خلال اليوم عند 3.60 يورو إلى أعلى مستوى خلال اليوم عند 3.67 يورو. كان السعر في صعود وهبوط خلال هذه الفترة، وكانت هناك خسارة بنسبة 4.11٪ خلال الأسبوعين الماضيين. وزاد حجم التداول في اليوم الأخير بمقدار 7 آلاف سهم ولكن مع انخفاض الأسعار، قد يكون هذا إنذارًا مبكرًا وسيتم زيادة الخطر قليلاً خلال اليومين المقبلين. وفي المجمل، تم شراء وبيع 91 ألف سهم مقابل 328.22 ألف يورو تقريبًا.

كما أن وجود السهم في منتصف اتجاه واسع وهبوطي على المدى القصير حيث يتم الإشارة إلى مزيد من الانخفاض داخل الاتجاه. وبالنظر إلى الاتجاه الحالي على المدى القصير، فمن المتوقع أن ينخفض السهم بنسبة -18.20٪ خلال الأشهر الثلاثة المقبلة وذلك الاحتمال بنسبة 90٪ ومن المتوقع أن يحتفظ السهم بسعر يتراوح بين 2.62 يورو و 3.13 يورو في نهاية فترة الثلاثة أشهر المقبلة. لاحظ أنه إذا تمكن سعر السهم من البقاء عند المستويات الحالية أو أعلى، فسيبدأ هدف التنبؤ لدينا في التغيير بشكل إيجابي خلال الأيام القليلة المقبلة حيث سيتم كسر شروط التوقعات الحالية.

يتوقع خبرائنا أن سعر سهم نادى بروسيا يمكن أن يصل إلى متوسط قدره 5.75 فى الاثنى عشر شهر القادمين. قد لا تكون احتمالات استمرار ذلك لأي فترة زمنية كبيرة، نظرا لقوة الاتجاهات طويلة الأجل وراء حالات الاستثمار الخاصة بالنادى، ولكن لا يزال هناك شيء ما يتغير فيما يتعلق بالطلب على السهم الرياضي لنادي بروسيا دورتموند.

الخاتمة

ومع التطورات الحالية تدير شركة Borussia Dortmund GmbH &Co. Kommanditgesellschaft auf Aktien، دورتموند من خلال الشركات التابعة لها، ملعبا لكرة القدم في ألمانيا وهذا ما يدر بالدخل لدعم النادي في ظل ظروفه المالية الحالية. قد تحمل الشركة العديد من الإشارات الإيجابية، لكننا ما زلنا لا نجدها كافية لترشيحها للشراء. في المستوى الحالي، ينبغي اعتبار السهم مرشحا للاحتفاظ به وانتظار مزيد من التطوير في النادى بناءا على التوقعات الخاصة بـ الـ 12 شهر القادمين.

تابع آخر الأخبار الخاصه بنادي بروسيا دورتموند من قبل الخبراء على فلاجيدو.

ما هو رأيك؟