AR

تباطؤ القطاع غير النفطي في الإمارات إلى أدنى مستوى له

flagedu user
تباطؤ القطاع غير النفطي  في الإمارات إلى أدنى مستوى له

مقدمة

شهد أداء القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات تباطؤًا خلال شهر يناير 2024، نتيجة لانخفاض معدل النمو في الإنتاج، وتراجع معدل خلق فرص العمل، وزيادة مخاطر التوريد والتكاليف.

تراجع معدل مؤشر ستاندرد آند بورز العالمي لمديري المشتريات في الإمارات العربية المتحدة بفعل مجموعة عوامل إلى 56.6 في يناير، مقارنةً بـ 57.4 في ديسمبر، وهو أدنى قراءة على مدى الخمسة أشهر الماضية. ومع ذلك، استمر المؤشر في البقاء فوق مستوى الخمسين نقطة، مشيرًا إلى استمرار نمو النشاط.

معدل الإنتاج غير النفطي

سجّل معدل الإنتاج غير النفطي تباطؤًا في يناير، في حين ارتفع حجم الأعمال الجديدة مقارنة بديسمبر. تسببت ظروف السوق في جذب عملاء جدد وزيادة المبيعات، مع ارتفاع الطلبات الأجنبية الجديدة.

انخفاض التوظيف الإماراتي

ديفيد أوين، الاقتصادي الرئيسي في شركة ستاندرد آند بورز غلوبال ماركت إنتلجنس، علق على التطورات بقوله: "ما يبرز كثيرًا هو انخفاض نمو التوظيف، حيث فشلت قوة الطلب وتفاؤل الأعمال في تحقيق زيادة في فرص العمل."

وأشار أوين إلى أن تأثير انقطاع خطوط الإمداد نتيجة لهجمات البحر الأحمر على القطاع غير النفطي في الإمارات العربية المتحدة كان "بسيطاً" في يناير، مع تأخيرات في التسليم وارتفاع إجمالي الأعمال المتراكمة، وتقارير عن ارتفاع تكاليف الشحن من قبل المشاركين في المسح.

تواصل مع خبراء Flagedu في الحال واحصل على استشارة مجانية.

ما هو رأيك؟