كيف يمكنك تحقيق الربح من البيع على المكشوف؟

كيف يمكنك تحقيق الربح من البيع على المكشوف؟

مقدمة

إن عالم التداول هو عالم مليء بالمفاجئات حقا! حيث أنه لا يمكنك جني الأرباح عند ارتفاع سعر السهم فحسب؛ بل وفي حالة انخفاضها أيضا! أليس ذلك أمرا مذهلا؟ ولكنك قد تتساءل، كيف يمكنك جني الأرباح عند انخفاض سعر السهم؟

أليس من المفترض أن تتكبد خسارة الأموال بدلاً من ربحها؟

حسنا. الأمر ليس كذلك في حالة البيع على المكشوف. تابع معنا في هذه المقالة التي نذكر لك فيها كل ما يخص البيع على المكشوف واهم مميزاتها، وكيف يمكنك القيام بها بشكل ناجح.

ما هو البيع على المكشوف

البيع على المكشوف هي استراتيجية تقوم فيها بالمراهنة على إنخفاض سعر سهم ما أو أي ورقة مالية أخرى. ويقوم المتداولين بإستخدامها جنبا إلى جنب مع استراتيجية المضاربة.

يتم التداول بالبيع على المكشوف عن طريق اقتراضك لعدد معين من الأسهم أو أي أصل آخر والقيام بالمراهنة على انخفاض قيمته -وذلك بعد قيامك بإجراء عدة تحليلات له والاستنتاج بأن قيمته ستنخفض في المستقبل- ثم تقوم ببيعه للمستثمرين الراغبين في شرائه، وعند انخفاض سعر السهم تقوم بشراءه وإرجاعه للوسيط وبهذا تحقق الربح..!

كيفية عمل البيع على المكشوف

كمستثمر، تقوم بإقتراض بعض الأسهم من وسيط ما، على أمل أن ينخفض السعر. بعد ذلك، تقوم ببيع تلك الأسهم المقترضة إلى بعض المشترين المطمئنين الذين يعتقدون أنهم يحصلون على صفقة جيدة. فإذا انخفض السعر بالفعل، يمكنك إعادة شراء الأسهم بسعر أرخص قبل إعادتها للوسيط.

مثال على البيع على المكشوف:

افترض أنك تعتقد أن سعر سهم الشركة "اكس زاد" مبالغ فيه ومن المقرر أن ينخفض السعر. فتقوم باقتراض 100 سهم من "اكس زاد" من وسيط ما وتقوم ببيعها مقابل 50 دولارًا لكل منها بإجمالي 5000 دولار. فإذا انخفض سعر "اكس زاد" إلى 40 دولارًا أمريكيًا للسهم الواحد، فيمكنك إعادة شراء 100 سهم مقابل 4000 دولار أمريكي، وإعادتها إلى الوسيط، والحصول على فرق 1000 دولار كأرباح. يا لها من صفقة ممتازة!

ولكن، إذا ارتفع سعر "اكس زاد" بدلاً من انخفاضه، فقد ينتهي بك الأمر بخسارة الكثير من المال. لنفترض أن السعر ارتفع إلى 60 دولارًا للسهم. سيتعين عليك إعادة شراء 100 سهم مقابل 6000 دولار وإعادتها إلى الوسيط، مما يؤدي إلى خسارتك 1000 دولار!

كما ترى، البيع على المكشوف يحمل درجة عالية من المخاطرة ولا يناسب الجميع. يجب فقط على المستثمرين المتمرسين الذين يفهمون المخاطر جيدا ولديهم الوسائل المالية للتغلب على الخسائر المحتملة أن يحاولوا القيام بذلك وليس المبتدئين.

الهدف من البيع على المكشوف

على الرغم من أن البيع على المكشوف أداة محفوفة بالمخاطر إلا أن الهدف منها هو الاستفادة من توقع انخفاض سعر أصل ما في المستقبل. يتم ذلك عبر بيع الأصل (الذي لا يملكه المستثمر فعليًا)، مع التزامه بشراءه لاحقًا بسعر أقل من سعر البيع الأصلي.

فالهدف الرئيسي هنا هو تحقيق الربح من الفارق بين سعر البيع وسعر الشراء في وقت لاحق.

في حين أن استراتيجية البيع على المكشوف تبدوا خطيرة بعض الشيء، ولكنها أيضا ناجحة وتؤتي بثمارها لأولئك المتداولين الذين يقومون ببحث شامل عن السهم الذين يتوقعون انخفاضه، وعليه يقومون باتخاذ قرارات صائبة.

الآن نذكر لك 3 فوائد تجعل من البيع على المكشوف استراتيجية مفيدة للغاية.

1- حماية محفظتك من الخسائر المحتملة

عند قيامك بدراسة السهم الذي تتوقع إنخفاضه فإنك تعطى لنفسك أساس متين يمكنك من اتخاذ قرارات صحيحة تساعدك على حماية محفظتك من الخسائر المقترنة بشرائه.

2- فرصة للربح من الأسواق الهابطة أو الأوراق المالية الفردية

قد لا تبدو الأسواق الهابطة مثيرة للاهتمام بعض الشئ، ولكنها فرصة ذهبية لقيامك بالبيع على المكشوف. حيث تكثر فيها عدد الشركات التي يحتمل انخفاض سعر سهمها مما يمنحك فرص متعددة للمراهنة وشرائها بسعر زهيد فيما بعد.

3- يوفر عائد أعلى مقارنة بشراء الأسهم

بعد إجراء خبراؤنا بعدة عمليات من البحث، تبين لهم أن الأسهم تنخفض بشكل أسرع من صعودها، كما أنها قد تستمر في الانخفاض حتى تصل إلى مستوى منخفض للغاية. وعليه تكون عملية المراهنة على انخفاض السعر أفضل من شراؤه و الخسارة في حالة انخفاضه.

مخاطر البيع على المكشوف

بالرغم من الفوائد التي ذكرناها لك منذ قليل، إلا أنه إذا تمت عملية التداول بالبيع على المكشوف بالشكل الخاطئ فقد ينتج عنها عواقب وخيمة، نذكر لك بعضها.

1- إمكانية الخسارة غير المحدودة

إذا ارتفع سعر السهم بدلاً من الانخفاض، فقد تخسر أكثر من استثمارك الأولىّ.

2- تقلب الأسهم بشكل عالي

يمكن أن يتقلب سعر السهم بشكل كبير في فترة زمنية قصيرة، مما قد يزيد من مخاطر الخسارة.

3- الضغط على السهم

إذا بدأ عدد كبير من المستثمرين في شراء الأسهم التي تبيعها على المكشوف، فقد يؤدي ذلك إلى رفع السعر وإجبارك على إعادة شراء الأسهم بسعر أعلى، مما ينتهي بخسارتك لأموالك.

4- صعوبة العثور على الأسهم للاقتراض

قد يكون من الصعب اقتراض بعض الأسهم، مما قد يحد من قدرتك من القيام بالبيع على المكشوف.

مخاطر الخسارة في البيع على المكشوف عمليا لا حدود لها. يمكن أن يرتفع سعر أي أصل في أي لحظة، مما يتركك مع حقيبة كبيرة ليست مليئة بالأموال ولكن من الندم. لذلك، يجب على المتداولين المتمرسين فقط التفكير في الانخراط في هذا العمل المحفوف بالمخاطر.

تاريخ البيع على المكشوف المشبوه

اكتسب البيع على المكشوف سمعة سيئة على مر السنين كممارسة مشبوهة أو غير أخلاقية. وقد اتهم البعض البائعين على المكشوف بنشر شائعات سلبية عن شركة ما من أجل خفض سعر السهم وتحقيق ربح.

في عام 2008، أثناء ذروة الأزمة المالية، نفذت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) حظراً مؤقتاً على البيع على المكشوف للأسهم المالية في محاولة لتحقيق الاستقرار في الأسواق. ولاحقا تم رفع الحظر، لكن جدل البيع على المكشوف مستمر حتى يومنا هذا.

من المهم ملاحظة أنه ليس كل البائعين على المكشوف يشاركون في أنشطة شائنة. ومثلها مثل أي أداة، يمكن استخدام البيع على المكشوف بشكل مسؤول أو غير مسؤول، والأمر متروك للمستثمرين الأفراد.

الآن، قد تتساءل عن سبب رغبة أي شخص في وضع نفسه طواعية في هذا الموقف؟!

هناك سببان رئيسيان: المضاربة والتحوط.

يتطلع المضاربون فقط إلى تحقيق ربح سريع من خلال المراهنة على انخفاض السهم، بينما يحاول المتحوطون حماية مراكزهم الطويلة (أي الأسهم التي يمتلكونها بالفعل) من أي خسائر محتملة.

نصائح للنجاح فى عملية البيع على المكشوف

1- ابدأ صغيرًا وزد حجم صفقاتك تدريجيًا كلما اكتسبت المزيد من الخبرة.

2- استخدم تقنيات إدارة المخاطر مثل أوامر وقف الخسارة والتنويع لتقليل الخسائر المحتملة.

3- راقب عن كثب السهم الذي تقوم ببيعه على المكشوف وكن مستعدًا لإعادة شرائه إذا بدأ السعر في الارتفاع.

4- تأكد من فهمك الكامل للمخاطر واللوائح قبل محاولة البيع على المكشوف.

أفضل وقت لتبني استراتيجية البيع على المكشوف

على الرغم من عدم وجود مواعيد محددة يمكن من خلالها التنبؤ بارتفاع أو انخفاض سعر سهم معين، إلا أن هناك سيناريوهات معينة يمكن أن تشير إلى أن الوقت قد حان لاستخدام استراتيجية البيع على المكشوف. تتمثل هذه السيناريوهات في:

- حدوث انهيار مالي

عندما يحدث انهيار مالي على مستوى السوق، قد يكون مناسبًا لاستخدام استراتيجية البيع على المكشوف، حيث يكون السوق في طور هبوط ويمكن للمستثمرين الاستفادة من تراجع أسعار الأصول.

- حدوث أزمة اقتصادية

خلال فترات الأزمات الاقتصادية، قد يكون هناك توقعات لتراجع الأسواق، مما يشير إلى فرص للاستفادة من استراتيجية البيع على المكشوف.

تعرف أيضا على: كيف يؤثر التضخم على الاقتصاد العالمي

- تعرض شركة ما لفضيحة

عندما تتعرض شركة لفضيحة أو مشاكل أخلاقية، قد يكون هناك تأثير سلبي على سعر أسهمها، مما يمكن للمستثمرين النظر في استخدام استراتيجية البيع على المكشوف.

اقرأ أيضا: اكبر 10 فضائح للشركات العالمية

- فقدان الأرباح وعدم تقديم التقارير المالية بشكل منتظم

إذا لم تقدم شركة تقارير أرباح قوية أو تواجه صعوبات في الإفصاح عن وضعها المالي، قد يكون هذا مناسبًا لاستخدام استراتيجية البيع على المكشوف.

هذه الظروف يمكن أن تكون إشارات تدل على ضعف أو تدهور في أداء السوق أو الشركة، مما يجعل البيع على المكشوف خيارًا محتملاً للمستثمرين الذين يسعون للاستفادة من انخفاض أسعار الأصول.

حكم البيع على المكشوف: هل البيع على المكشوف حلال أم حرام؟

تختلف أقوال الشيوخ حول شرعية القيام بالتداول عبر البيع على المكشوف. وذلك يرجع لعدم ملكية المتداول للأصل المالي بل المراهنة عليه، فالامر يشبه المقامرة بعض الشئ.

ونحن في موقع فلاجيدو لا يمكننا أن نقدم فتوى شرعية حول ذلك الأمر. وعليه ننصحك بإستشارة دار الإفتاء أو غيرها من المصادر الدينية الموثوقة.

الفرق بين البيع على المكشوف والاوبشن والشراء بالهامش
الشراء بالهامشالخياراتالبيع على المكشوف
تتضمن استراتيجية الشراء بالهامش شراء الأصول بالاقتراض من وسيط مالي، مما يتيح للمستثمر تحقيق ربح أعلى من الموارد المالية التي يمتلكها بالفعل.في حالة الخيارات، يحمل المستثمر عقدًا يمنحه الحق (دون الالتزام) لشراء أو بيع أصل محدد بسعر محدد (سعر الإضراب) في تاريخ معين في المستقبل.في هذه الاستراتيجية، يبيع المستثمر أصل لا يمتلكه فعليًا، مع التزامه بشراء هذا الأصل في وقت لاحق.
يتم توفير الأموال المقترضة على شكل قرض من الوسيط، حيث تكون الأصول المشتراة ضمانًا لهذا القرض.يتم دفع مبلغ صغير مقابل الحصول على هذا الحق، ويُعرف هذا المبلغ بالعمولة أو العائد على الخيار.يتم استخدام البيع على المكشوف عندما يتوقع المستثمرون انخفاض سعر الأصل في المستقبل، بهدف تحقيق ربح من الفارق بين سعر البيع وسعر الشراء.
يستخدم المستثمرون هذه الاستراتيجية عادةً عندما يتوقعون ارتفاع سعر الأصول في المستقبل، مما يتيح لهم تحقيق عوائد أكبر من خلال استغلال الأموال المقترضة.عند امتلاك المستثمر للخيار، يحتفظ بحقه في تنفيذ الصفقة أو عدم تنفيذها وفقًا للظروف والتوقعات.يتطلب استخدام البيع على المكشوف إعارة الأصل المراد بيعه من وسيط مالي أو مستثمر آخر.

الخلاصة

يطمح المتداولون إلى البحث عن الطرق المختلفة التي تمكنهم من جني الأرباح حتى في حالة انخفاض السهم، لذلك نشأت استراتيجية البيع على المكشوف وهي استراتيجية تعتمد على المراهنة على انخفاض سعر سهم ما.

يمكن أن يكون البيع على المكشوف طريقة محفوفة بالمخاطر ولكنها مجزية للمراهنة ضد السوق. تذكر عزيزى المتداول أن تفهم جيدًا المخاطر وأن تكون لديك الوسائل المالية للتغلب على الخسائر المحتملة قبل محاولة البيع على المكشوف. عليك أيضا توخي الحذر والتأكد من اتباع جميع اللوائح والإرشادات الأخلاقية ذات الصلة.

وكما هو الحال مع أي استراتيجية استثمار، من المهم إجراء البحث واتخاذ قرارات مستنيرة. قد لا يكون البيع على المكشوف مناسبًا للجميع، ولكنه يمكن أن يكون أداة قيمة للمستثمرين ذوي الخبرة الذين يتطلعون إلى التحوط من مراكزهم أو المضاربة على انخفاض سهم أو سوق معين.

إذا كان لديك أي سؤال أو استفسار، يمكنك سؤاله لخبرائنا في فلاجيدو والحصول على إجابة مجانية، شافية، تناسب وضعك المالي وتؤتي لك بالأرباح المضمونة.

ما هو رأيك؟

تحذير بشأن المخاطر وإخلاء المسؤولية

يعد التداول والاستثمار في الأسواق المالية نشاطًا محفوفًا بالمخاطر، وقد تتسبب عوامل عدة في خسارة المال بما في ذلك عدم فهم المستثمر للسوق بشكل كافٍ، والتقلبات السريعة في الأسعار، والأخبار الاقتصادية والسياسية المتغيرة. يرجى ملاحظة أن فلاجيدو (Flagedu) يوفر المعلومات والأدوات التعليمية كخدمة تعليمية فقط، ولا ينبغي اعتبارها نصيحة استثمارية. يجب على المستثمرين تحمل المسؤولية الكاملة عن قراراتهم في التداول والاستثمار، وينبغي عليهم استشارة مستشار مالي مؤهل قبل اتخاذ أي قرار. لا يمكننا ضمان دقة أو اكتمال المعلومات المقدمة في هذا الموقع، ونحن لا نتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر مباشرة أو غير مباشرة ناتجة عن الاعتماد على هذه المعلومات. كما ننصح المستثمرين بإجراء بحوثهم الخاصة والتحقق من المعلومات قبل اتخاذ أي قرار. نحن نقدم خدمة دعم العملاء على مدار الساعة لمساعدة المستثمرين في حل أي استفسارات قد تكون لديهم. ومع ذلك، فإن أي قرارات تتخذ بناءً على المعلومات المقدمة تقع تحت مسؤولية المستثمر بشكل كامل. يرجى التفكير جيدًا وتقييم المخاطر بعناية قبل الشروع في التداول أو الاستثمار في الأسواق المالية سياسة الخصوصية الخاصة بفلاجيدو