AR

4 عوامل تؤثر علي حجم السيولة المالية

flagedu user
Liquidity

  • - ما هي السيولة المالية؟
  • - أهمية السيولة المالية
  • - العوامل التي تؤثر علي حجم السيولة المالية
  • - استراتيجيات الزيادة من السيولة المالية
  • - الخلاصة

طلت علينا في الثالث من مايو 2023 وزيرة الخزانة الامريكية، جانيت يلين، وقد أنذرت بإحتمالية نفاذ السيولة المالية من الحكومة الفيدرالية مع بداية يونيو القادم. الامر الذي يؤدي الي تعليق العمل بنظام سقف الدين في الولايات المتحدة الامريكية. والذي بدوره يعني ان الحكومة الامريكية لا يمكنها إقتراض المزيد من المال وبالتالي يجعلها عاجزة عن إنفاقه من الاساس. وببساطة، يعني ذلك حدوث عدة اضطرابات عنيفة في سوق المال الامريكي.

ولكن ماذا تعني في الاصل السيولة المالية وما هي العوامل التي تؤثر علي حجمها واستراتيجيات تحسينها؟ كل ذلك واكثر يطلعك عليه فلاجيدو في هذه المقالة.

ما هي السيولة المالية؟

ببساطة شديدة، تعرف السيولة المالية بأنها القدرة علي تحويل الاصول الممتلكة الي اموال نقدية دون تحمل قدر كبير من الخسائر في قيمة الاصول.

الامر يشبه سيولة الدم، فعندما يتخثر الدم -اي انه يعجز عن التنقل بالسرعة الكافية في جميع اجزاء الجسم- فإن الجسم يصبح كله في ازمة؛ كذلك إذا ضعفت قدرة الاسواق علي توفير السيولة المالية، لأصابها عجز في عدم القدرة علي دفع الفواتير، انهيار المؤسسات، الاعتماد علي الديون، واخيرا التسبب في حالة من القلق والذعر للافراد.

وتعتبر السيولة ركيزة اساسية ضمن ركائز الإدارة المالية، حيث أنها تضمن للفرد أو المؤسسة ما يكفي من الاموال للوفاء بالالتزامات المالية قصيرة الأجل، مثل دفع الفواتير أو الرواتب. وإذا أضحت أزمة ما في السيولة المالية، فقد يضطر المستثمرين إلى بيع الأصول الممتلكة بقدر من الخسارة، أو الوقوع تحت طائلة الديون للوفاء بالتزاماتهم المالية، مما يؤدي إلى حدوث حالة من عدم الاستقرار المالي.

يوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها قياس حجم السيولة المالية، اهمها هي النسبة الحالية، وهي النسبة بين مقدار الأصول المتداولة وحجم الالتزامات الخاصة بأصحاب الاصول. وكلما زادت النسبة ادت إلى سيولة أكبر، مما يشير إلى أن الشركة لديها المزيد من الأصول المتاحة لتغطية التزاماتها قصيرة الأجل. ومع ذلك ، من المهم ملاحظة أن السيولة ليست سوى جانب واحد من جوانب الصحة المالية ويجب النظر إليها بالاقتران مع تدابير أخرى ، مثل الربحية والملاءة.

ما هي السيولة المالية وكيف تخطط لها وتدير أموالك بذكاء؟

أهمية السيولة المالية

تمثل السيولة المالية اهمية عظمي وذلك لتوفيرها لعناصر غاية في الاهمية كالتالي:

1- القدرة على سداد الالتزامات قصيرة الأجل

من المهم وجود سيولة كافية وذلك حتي يتمكن الأفراد والمؤسسات من الوفاء بالالتزامات قصيرة الأجل مثل دفع الفواتير وسداد المرتبات وشراء المستلزمات. مما يساعد على الحفاظ على درجة ائتمانية جيدة وتجنب مساوئ التخلف عن سداد تلك المستلزمات.

2- صندوق الطوارئ

توفر السيولة المالية درجة من الأمان في حالات الطوارئ مثل الفواتير الطبية غير المتوقعة أو فقدان الوظيفة نظرا للحاجة الي تحويل الأصول الممتلكة الي الاموال اللازمة.

3- الفرص الاستثمارية

عند ظهور فرص استثمارية، فإن امتلاك أصول سائلة يمكن للأفراد والمؤسسات الاستفادة منها دون الحاجة الي الاقتراض أو بيع استثمارات أخرى.

4- العمليات التجارية

تحتاج الشركات إلى قدر من السيولة المالية وذلك للحفاظ على العمليات اليومية، ودفع مستحقات الموردين والموظفين والنفقات الأخرى.

5. المرونة

اخيرا، توفر السيولة قدر من المرونة وذلك لإدارة الشؤون المالية الخاصة بها والتجارية. الامر الذي يسمح للأفراد والمؤسسات بتعديل خططهم الإنفاقية والاستثمارية مع تغير الظروف.

بشكل عام ، تعد السيولة المالية أمرا بالغ الأهمية يمكن تلخيصه في ضمان الاستقرار المالي لأصحاب الاصول وتوفير قدر من المرونة لمواجهة الظروف الغير متوقعة.

العوامل التي تؤثر علي حجم السيولة المالية

يمكن ان تتحد بعض العوامل التي بطبيعة الحال من شأنها التأثير علي مقدار السيولة المالية. يذكر لك فلاجيدو اهم 4 عوامل من شأنها التأثير علي حجم السيولة المالية

1- الحجم المعروض من المال

بشكل أساسي، يؤثر المستوى المعروض من الأموال في السوق على حجم السيولة. فكلما زاد مقدار الأموال المتداولة زاد حجم السيولة المالية في السوق، في حين أن انخفاض حجم السيولة المعروض يمكن أن يقلل من السيولة.

2- أسعار الفائدة

إن ارتفاع أسعار الفائدة يجعل من الأمر أكثر تكلفة للمقترضين من اجل الحصول على قدر إئتماني معين، مما قد يقلل من حجم السيولة. ومن ناحية أخرى، يمكن أن يؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى زيادة حجم الاستدانة والإدانة، مما يزيد من حجم السيولة.

3- معنويات السوق

تؤثر معنويات السوق وثقة المستثمرين بشأن إستثمار ما على حجم السيولة. وذلك لأن التفاؤل الزائد يؤدي جعل المستثمرون أكثر استعدادا لشراء وبيع الأصول وبالتالي زيادة حجم السيولة، في حين أن التشاؤم او التوقعات المنخفضة بشأن استثمار او سوق ما، يمكن أن يقلل من حجم السيولة نظرا لقيام المستثمرين بالإحتفاظ بأصولهم.

4- النمو الاقتصادي

تؤدي عادة الاقتصادات المتنامية إلى زيادة نسبة السيولة المالية. وذلك نظرا لرغبة الشركات في التوسع وزيادة إنفاقاتها الاستهلاكية. وعلى عكس ذلك، قد يؤدي الانكماش إلى تقليل السيولة.

استراتيجيات الزيادة من السيولة المالية

في الحقيقة، يوجد العديد من الطرق والاستراتيجيات التي من شأنها الزيادة من حجم السيولة المالية، و يمكنك القيام بإحداها او بجميعها.

1- خفض حجم النفقات

واحدة من أسهل الطرق لزيادة السيولة المالية هي التقليل من حجم النفقات. هذه الامر لن يساعدك فقط في التحرر من إستهلاك قدر من المصاريف فحسب، بل سيساعدك علي تحديد الإنفاقات الغير ضرورية.

2- التفاوض على شروط الدفع

يمكن أن يمنحك التفاوض على شروط الدفع للبائعين أو المقرضين المزيد من الوقت لتوليد حجم المال الذي يمكنك استخدامه لسداد تلك الالتزامات.

3- زيادة المبيعات

توفر لك الزيادة في حجم المبيعات تدفقا نقديا من شأنه أن يزيد لك من حجم السيولة.

4- عدم الاستثمار في الشركات الصغيرة والناشئة

تعد الشركات الصغيرة ذات رأس مال صغير، وبالتالي تكون ذات سيولة منخفضة، نظرا لأنه يكون من الصعب تحويل الاستثمارات التي تقوم بها الي مال سائل.

الخلاصة

تشكل السيولة المالية عامل حيوي في دورة رأس المال والحماية من حال الركود في الاسواق. وفي بيئة منخفضة السيولة، يصعب سداد عدة إلتزامات حيوية مثل دفع الرواتب والفواتير.

وعليه، ننصحك بالابتعاد عن الاسواق منخفضة السيولة المالية وكذلك الشركات الناشئة حديثا، نظرا لصغر رأس مالها وصعوبة تحويل الاستثمارات التي أودعتها لتلك الشركات الي نقود.

تذكر أنه يمكنك التواصل معنا في اي وقت والحصول علي استشارة خبرائنا مجانا في كل ما يخص الاستثمار والتداول.

ما هو رأيك؟