AR

انهيار بنك "سيليكون فالي": ماذا حدث؟ وما هي تداعياته؟

flagedu user
Silicon valley bank collaps

  • ما هو بنك "سيليكون فالى"؟
  • أسباب إنهيار بنك "سيليكون فالى"؟
  • حجم تأثير إنهيار "سيليكون فالى" علي الإقتصاد الأمريكي
  • الخاتمة

الخوف من إنهيار إقتصادي أمريكي يدق ناقوس الخطر، لاسيما بعد إعلان بنك "سيليكون فالى" عن إفلاسه و إنهيار العديد من المؤسسات المالية الحيوية، التي تمثل عصب الإقتصاد الأمريكي واي شئ يمس ذلك العصب من الممكن أن يسبب ألما حادا يستمر لفترات طويلة للغاية

وللإسف فإن العصب الحساس قد تم تلفه. فقد أعلن بنك "سيليكون فالى" في العاشر من مارس 2023 إفلاسه وعليه تم إغلاق البنك.

ولكن ما هو بنك "سيليكون فالى" ولماذا إفلاسه يمثل خطورة علي الإقتصاد بالرغم من أنه ليس حتي من اكبر 10 بنوك في العالم؟

ما هو بنك "سيليكون فالى"؟

"سيليكون فالى" هو بنك تأسس عام 1983 في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية. وقد إحتل البنك المركز ال 16 في قائمة أكبر البنوك في الولايات المتحدة

كان البنك بمثابة الجدة الحنون التي تقرض أحفادها وأبنائها بل وكل من يدق بابها، فكان البنك معروف بأنه المقرض الأول والأخير لشركات قطاع التكنولوجيا الناشئة بل وأيضا تلك ذات الوزن الثقيل مثل Roku الذي كان مودعا لدي البنك 487 مليون دولار

بالاضافة إلي شركات أخري مثل Etsy و Vimeo وعليه كان له دورا حاسما في دعم قطاع التكنولوجيا خلال فترة ازدهاره.

إعتاد "سيليكون فالى" تقديم خدمات مالية ومصرفية بغرض المساعدة، حيث يمكنك الاستفادة من فرص العمل، وزيادة رأس المال، وحماية الأسهم، وإدارة التدفقات النقدية والوصول إلى الأسواق العالمية"، كما تقول رسالة موقع البنك.

وأدي إنهيار البنك إلي تخبط ركب شركات قطاع التكنولوجيا الناشئة التي إتخذت من البنك ملاذا ومصدرا اوحد لدعمها ماليا.

أسباب إنهيار بنك "سيليكون فالى"؟

يعد انهيار "سيليكون فالى" هو ثاني أكبر انهيار مصرفي في التاريخ، بعد انهيار شركة Washington Mutual Inc، والأكبر من نوعه منذ الأزمة المالية لعام 2008.

وقد انتهى عمل "سيليكون فالى" بعد أربعة عقود من الزمن بشكل مفاجئ يوم الجمعة بعد أن أغلق بنك الاحتياطي الفيدرالي الشركة المحاصرة بسبب مخاوف تقترن بالسيولة.

في وقت سابق، أجري "سيليكون فالى" محادثات لبيع نفسه يوم الجمعة 10 مارس 2023 بعد فشل جهود جمع رؤوس أموال خارجية. ولكن بحلول بعد ظهر يوم الجمعة، بائت كل المحاولات بالفشل وتم إغلاق البنك الاحتياطي الفيدرالي "سيليكون فالى" بالكامل و تم وضع أصوله تحت سيطرة المؤسسة الفيدرالية للتأمين على الودائع.

ويثير إفلاس البنوك وغيرها من المؤسسات المالية حالة من الرعب في الإقتصاد الأمريكي، كما جعل العديد من المؤسسات المالية العظمي البدء في أخذ تدابيرها الإحترازية لعدم الوقوع في نفس المصيبة مرة أخري.

كان "سيليكون فالى" يحتفظ بعدد كبير من سندات الخزانة والسندات الحكومية الأخرى بمقدار يصل إلى أكثر من نصف أصوله. ومع ارتفاع أسعار الفائدة، أصبحت هذه السندات ذات قيمة أقل، وكان البنك بحاجة إلى تعويض الخسائر.

وعلي إثر ذلك، كان البنك قد كشف أنه تلقى ضربة بقيمة 1.8 مليار دولار نتيجة لبيعه أصولا بقيمة 21 مليار دولار من ممتلكاته من السندات، كما انه واجه أزمة نقدية بسبب ارتفاع أسعار الفائدة ويعتزم علي بيع بعض أسهمه بغرض جمع الأموال. مما أثار ذعر الجميع وعليه قام مستثمري قطاع التكنولوجيا ومؤسسي الشركات على سحب أموالهم من البنك.

كل ذلك أدي إلي إنهيار سعر سهم الشركة الأم للبنك "سيليكون فالى" Financial بمقدارهائل من 267$ إلي 165$ في 6 ساعات فقط في يوم الخميس 9/3/2023 وإستمر في الانهيار حتي وصل إلي 106$ بعد 6 ساعات اخري.

وبعد الانخفاض الحاد في سعر سهم "سيليكون فالى" تم إيقاف التداول عليه وتم إيقاف البنك من قبل السلطات المالية في كاليفورنيا لحماية أموال عملاء البنك.

حجم تأثير إنهيار البنك علي الإقتصاد الأمريكي

في جلسة استماع في 10 مارس، وصفت وزيرة الخزانة جانيت إل يلين الخسائر المالية لبنك وادي السيليكون بأنها "مسألة مثيرة للقلق".

ويبدو أن المصائب لا تأتي فرادي علي المؤسسات المالية. فقد انخفض أيضا سهم بنك فيرست ريبابليك الذي يخدم أيضا العديد من شركات التكنولوجيا في كاليفورنيا، بنحو 22 في المئة بعد ظهر يوم الجمعة. و انخفض أيضا سهم بنك أوف أمريكا بنحو 1 في المائة، وسهم مورغان ستانلي بأكثر من 2 في المائة بعد ظهر يوم الجمعة 10/3/2023.

من المعروف عن البنوك حساسيتها خصوصا عندما يتم الحديث عن أسعار الفائدة. ومع استمرار ارتفاع التضخم، أشار مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي إلى أنهم سيواصلون تشديد السياسة بشكل أكبر للسيطرة على الأسعار، لكن موقفهم المتشدد قد جعل للحديث بقية و أزاد من مخاوف المستثمرين من ركود محتمل.

وقد ذكرت الحكومة الأمريكية يوم الجمعة 10/3/2023 أن سوق العمل قد زاد عليه 311000 وظيفة في فبراير 2023 مما يعكس سوء الوضع وسط ارتفاع أسعار الفائدة على الرغم من حملة تشديد بنك الاحتياطي الفيدرالي.

لكن ليس هذا أول بنك يعلن إفلاسه في مارس 2023 . حيث كان قد أعلن بنك سيلفرجيت أنه سيتم تصفيته حيث قام المنظمون بالتحقيق في تعاملاته مع شركة FTX المختصة بصناديق التحوط الرقمية

ومن المهم ان نتذكر انه في أعقاب الركود العظيم، ارتفع عدد حالات إنهيارات البنوك إلى عنان السماء. حيث تم تسجيل 140 حالة إنهيار في عام 2009، و157 حالة في عام 2010، و92 حالة في عام 2011.

وبين عامي 2001 و 2022، كان هناك إجمالي 561 انهيار، وفقا لمؤسسة التأمين على الودائع الفيدرالية.

الخاتمة

تلقت أسهم البنوك ضربة قوية عندما إنهار بنك "سيليكون فالى". كما انخفضت أسهم عمالقة وول ستريت، بما في ذلك جي بي مورغان (NYSE:JPM) وبنك أوف أمريكا (NYSE:BAC) وسط مخاوف من أحداث كارثية قد تمتد إلى بقية القطاع المصرفي.

وأصبح هذا الإنهيار هو الاكبر منذ الأزمة المالية في 2008/2009 وانهيار بنك ليمان براذرز الأميركي.

تواصل مع Flagedu واحصل على إستشارة مجانية في عالم الإستثمار

ما هو رأيك؟