AR

ما هو مستقبل سهم نتفلكس | هل تعمل الشركة على خفض سعر سهمها؟

flagedu user
What is the future of Netflix stock
ما هو مستقبل سهم نتفلكس؟

  • لمحة عن تاريخ شركة نتفلكس
  • منافسيّ شركة نتفلكس
  • رحلة سهم نتفلكس (NFLX)
  • التحديات التي واجهتها نتفلكس وكيف تغلبت عليها
  • مستقبل سهم نتفلكس
  • كيف يمكنك شراء أسهم نتفلكس في سوق الأسهم؟
  • أفضل الوسطاء لشراء أسهم نتفلكس (NFLX)
  • الخاتمة

تتشابه رحلة سهم نتفلكس مع رحلة القطار الافعواني السريع؛ حيث تمتلئ بعدة محطات من الصعود والهبوط، بالإضافة إلي بعض المنحنيات الخطرة التي أضرت براكبي القطار (مالكي أسهم الشركة). وبالرغم من كل تلك الأحداث الحاصلة مع السهم وإتخاذ الشركة لعدة قرارات مثيرة للجدل وغير المفهومة التي أضرت بسعر السهم، إلا أن الشركة مازالت مستمرة - ويبدو عن عمد - في إصدارها للأعمال السينمائية المثيرة للجدل، وتضر بالتالي بسعر السهم. نسلط لك اليوم الضوء علي تاريخ سهم نتفلكس ومستقبله، وكيف يمكنك الاستثمار فيه.

لمحة عن تاريخ شركة نتفلكس

نتفلكس هي شركة بث وإنتاج امريكية للاعمال السينمائية والمسلسلات. بالرغم من عدم كون نتفلكس الاحدث بين الشركات المنافسة لها، إلا أنها حققت صدى كبير منذ تأسيسها عام 1997م. نشأت نتفلكس في البداية كمؤجر لأقراص الـ DVD عبر الإنترنت وتوصيلها للمنازل.

ولأول مرة في العام 2007، أعلنت نتفلكس عن تغييرها لقواعد اللعبة عندما اطلقت خدمة البث للأعمال التليفزيونية كالبرامج والافلام والمسلسلات عبر الإنترنت، مما سمح لها بتوسيع نطاقها ووصولها إلى قاعدة اكبر من الجمهور خارج الولايات المتحدة.

وفي عام 2013، إتخذت نتفلكس خطوتها الاولي في عالم الإنتاج السينمائي وانتجت العديد من الأعمال السينمائية بدءًا من مسلسلها "House of Cards" من بطولة الممثل المُخضرم كيفن سبيسي.

علي مر السنين، نمت قاعدة مُشتركي نتفلكس حتي وصلت إلي 200 مليون مُشترك من جميع أنحاء العالم في العام 2020. وقد وسعت نتفلكس اعمالها واستثمارها في عدة محتويات محلية للعديد من الدول لتلبية احتياجات الجماهير.

واليوم، يعد إسم نتفلكس هو الاسم الأول الذي يتبادر للأذهان حينما يتم الحديث عن خدمات البث عبر الانترنت حول العالم، حيث توفر مجموعة ضخمة من الأفلام والبرامج التلفزيونية. فضلا عن ذلك إنتاجها للمحتوى الخاص بها.

منافسيّ شركة نتفلكس

تدعم نتفلكس اليوم العديد من الايديولجيات والافكار التي تناقشها باستمرار في الأعمال التي تقوم بإنتاجها والتي لم تلاقي استحسان جمهورها حول العالم عامة وفي الشرق الاوسط خاصة. وعليه بدأ العديد من المستخدمين في النفور من الشركة والاتجاه نحو الشركات الأخري المنافسة لنتفلكس مما كان له عظيم الأثر على سعر السهم. تالياً، يذكر لك Flagedu أكبر المنافسين للشركة في الساحة.

1- أمازون برايم (Amazon prime):

أمازون برايم هي خدمة بث مملوكة لشركة أمازون التي يرأسها الملياردير الغني عن التعريف، جيف بيزوس. وتوفر أمازون برايم مكتبة كبيرة من الأفلام والبرامج التلفزيونية، كما أنها تقوم بإنتاج أعمالها الخاصة مثل نتفلكس.

2- ديزني بلس (Disney +)

و هي خدمة بث تابعة لشركة والت ديزني. وتقدم مجموعة كبيرة من الأفلام والبرامج التلفزيونية العالمية وخاصة الأعمال التي هي من إنتاج الشركات التابعة لديزني مثل Pixar و Marvel و National Geographic. حيث اكتسبت ديزني بلس عددا كبيرا من المتابعين منذ إطلاقها في عام 2019، خاصة بين العائلات نظرا لتقديمها للعديد من الأعمال العائلية والخاصة بالأطفال مثل الانيميشن والرسوم المتحركة.

3- إتش بي او ماكس (HBO Max)

وهي خدمة بث مملوكة لشركة وارنر بروس. أنتجت اتش بي او مجموعة واسعة من الأعمال بما في ذلك الأفلام والبرامج التلفزيونية. وتُعد المنتج لعدة أعمال شهيرة مثل "جيم اوف ثرونز".

تتمتع هذه الشركات الثلاث بالموارد التي تجعلهم خصمًا ليس سهلًا علي الاطلاق لنتفلكس. وقد استثمروا بكثافة في إنتاج أعمالهم الخاصة لجذب المشتركين. وبالرغم من كون نتفلكس في الصدارة من حيث عدد المشتركين، إلا أن هؤلاء المنافسين أصبحوا يتمتعون بشعبية متزايدة ويتحدّوا هيمنة نتفلكس في مجال البث عبر الانترنت.

منذ أن تم طرح الشركة للإكتتاب العام (IPO) في عام 2002، شهد سهم نتفلكس (NFLX) اتجاه صعودي تدريجي بطيء مثل حركة القطار الافعواني السريع في بدايته، حيث تم تداوله في نطاق 10 دولارات إلى 30 دولارا للسهم. وبمجرد أن بدأت نتفلكس في تقديم خدمة البث عام 2007 ، بدأ سعر السهم في الارتفاع.

بين عامي 2010 و 2011، تزايد سعر سهم نتفلكس حتي وصل إلى أكثر من 40 دولار للسهم الواحد في يوليو 2011. ومع ذلك، سرعان ما بدأ سعر السهم في الانخفاض بعد إعلان نتفلكس عن رفعها لسعر الاشتراك عن طريق البريد والبث، مما تسبب هذا في خسارة كبيرة لعدد المشتركين، وانخفض سعر السهم بأكثر من 75٪ خلال بضعة أشهر فقط!

وفي السنوات التي تلت ذلك، ركزت نتفلكس على إنتاج أعمالها الخاصة، مما ساعد على جذب مشتركين جدد ودفع سعر السهم إلى الارتفاع مرة أخرى. حيث وصل سعر السهم إلى أعلى مستوى جديد على الإطلاق بأكثر من 400 دولار للسهم في عام 2018.

ومع ذلك، كان سعر سهم نتفلكس متقلبا إلى حد كبير للغاية، نظرا لتقارير الأرباح ونمو المشتركين والمنافسة التي تحظى بها الشركة من شركات خدمات البث الأخرى. في النصف الأول من عام 2022، شهد سعر السهم انخفاضا كبيرا، حيث وصل إلي أدني مستوياته حينما سجل 180$ بعد أن كان مقتربا من 700$ للسهم في أكتوبر 2021 وهو ما عزاه بعض المحللين في Flagedu إلى زيادة المنافسة من شركات البث الأخرى.

حاليا لا يعيش سهم نتفلكس افضل مستوياته، مع سلسلة من التخبطات التي من شأنها جعل محفظتك الاستثمارية تتقيأ وكأنها على متن قطار أفعواني يتحرك بهوجائية وسرعة عالية.

التحديات التي واجهتها نتفلكس وكيف تغلبت عليها

تغلبت نتفلكس على العديد من الصعوبات التي واجهتها على مدار تاريخها نظرا لقدرتها على الابتكار. فيما يلي بعض الطرق التي تغلبت بها نتفلكس على الصعوبات:

  • إطلاقها لخدمات البث

عندما بدأت نتفلكس تقديم خدماتها عبر ال DVD عن طريق البريد، واجهت تحديات من قبل متاجر التأجير التقليدية. وعليه، أدركت نتفلكس اهمية إنشائها لخدمات البث في وقت مبكر وحولت تركيزها إليها، الأمر الذي أثبت أن لدي نتفلكس القدرة في تغيير قواعد اللعبة لصالحها.

  • أعمالها الأصلية

"من الأسهل إتباع المسارات الموجودة بالفعل. لكن المسارات الأكثر مكافأة هي تلك التي نصنعها لأنفسنا." - رالف إيميرسون

مع اشتداد المنافسة في مجال البث، أدركت نتفلكس اهمية تلك المقولة وسعت إلي انتاج أعمالها الخاصة التي ميزتها عن باقي منافسيها.

  • التوسع العالمي

بمجرد خروجك من حيزك الجغرافي، تكون لديك احتمالات لا حصر لها للنجاح. وذلك هو الامر الذي قامت به نتفلكس مبكرًا واستثمرت بكثافة في توسيع عملياتها على مستوى العالم، مما عاد على الشركة بعوائد ضخمة من كل ناحية.

مستقبل سهم نتفلكس

فى الحقيقةً، من الصعب التكهن بمستقبل سهم نتفلكس، وذلك نظرا لإتباع الشركة لعدة إجراءات غير مفهومة من شأنها الإضرار بسعر السهم.

أحد العوامل التي من شأنها الإضرار بسعر سهم نتفلكس هو المنافسة المتزايدة في مجال البث التلفزيوني، وسعي الشركات المنافسة في إنتاج أعمالها الخاصة ايضا. الأمر الذي يضع ضغوطًا متزايدة علي نتفلكس في الحفاظ علي نمو عدد المشتركين وإيراداتها، كما يعطل من عملية نمو سعر السهم.

كذلك العوامل الاقتصادية المختلفة مثل التضخم وإرتفاع أسعار الفائدة والمخاطر الجيوسياسية حول العالم يمكن أن يكون لها عظيم الأثر على سعر سهم نتفلكس. لذلك قد تؤدي أي تطورات سلبية مثل تلك الحادثة حاليا في الاقتصاد العالمي أو الأسواق المالية إلى انخفاض رغبة المستثمرين في الاستثمار في أسهم الشركة وبالتالي انخفاض سعر سهم نتفلكس.

بإختصار شديد، يعتمد مستقبل سهم نتفلكس على تشكيلة متنوعة من العوامل، ويجب عليك كمستثمر عربي وضع تلك الأمور عند إتخاذ اي قرار بشأن الاستثمار في سهم نتفلكس، وإجراء أبحاثك الخاصة والتشاور مع أحد خبرائنا فى Flagedu قبل اتخاذك لأي قرارات استثمارية.

كيف يمكنك شراء أسهم نتفلكس في سوق الأسهم؟

إذا شعرت بالرغبة في شراء أسهم نتفلكس، يقدم لك Flagedu الدليل الموجز لكيفية القيام بذلك في 4 خطوات فقط. كل ما عليك فعله هو:

1- إختر الوسيط الأنسب لك من قائمتنا لافضل الوسطاء المميزين والموثوقين الذين يوفرون لك أسهم نتفلكس في سوق الأسهم.

2- قم بفتح حساب مع الوسيط.

3- قم بإيداع قدر كافي من المال في حسابك لشراء سهم نتفلكس.

4- ابحث عن سهم نتفلكس تحت الرمز (NFLX) وقم بشراء السهم.

أفضل الوسطاء لشراء أسهم نتفلكس (NFLX)

من بين جميع الوسطاء الذين يملئون الإنترنت، إلا أننا وجدنا أن القليل منهم بمثل كفاءة وقوة الوسطاء التاليين الذين يوفرون سهم نتفلكس

Capital.com

Exness

الخاتمة

منذ طرح الشركة للتداول العلني في 2002، شهد سهم نتفلكس (NFLX) العديد من التقلبات بعد تطور كبير في سهم الشركة إقترب من كسر حاجز الـ 700$ للسهم الواحد. واليوم يقدر سهم نتفلكس بحوالي 399 دولار ولدي الشركة رأس مال سوقي قدره 177 مليار دولار.

وقبل إتخاذك لأي قرار يخص الاستثمار في سهم ما، لا تنسي بقيامك ببحثك الشخصي عن السهم، ودراسته من جميع النواحي. أو يمكنك التواصل معنا في Flagedu واحصل على استشارة مجانية في عالم الاستثمار توفر عليك الوقت والمجهود.

ما هو رأيك؟