AR

هل يستحق سهم باي بال الشراء ام لا بعد انهياره؟

flagedu user
Is PayPal stock worth buying or not after its collapse?
هل يستحق سهم باي بال الشراء ام لا بعد انهياره؟

لمحة عن تاريخ شركة باي بال

كيف تغلبت باي بال علي الصعاب

منافسيّ شركة باي بال

رحلة سهم باي بال (PYPL)

مستقبل سهم باي بال

كيف يمكنك شراء سهم باي بال (PYPL) في سوق الأسهم؟

أفضل الوسطاء لشراء أسهم باي بال (PYPL)

الخاتمة

بعد مرور عام فقط على وصول سهمها لأعلى مستوى في تاريخه، سقط سعر سهم باي بال إلى ربع تلك القيمة! و منذ ذلك الوقت، لم يعد السهم لتلك المكانة قط، وأصبح شكل مسار سهمها أشبه بمسار البيانات الحيوية للقلب قبل أن يتوقف عن النبض تماما! وهنا يجب ان نطرح سؤال في غاية الاهمية، ما الذي دفع سعر السهم للهبوط بهذا القدر المجحف؟ وماذا يحمل المستقبل لسهم باي بال؟ تعرف علي كل هذا واكثر مع فلاجيديو.

لمحة عن تاريخ شركة باي بال

حظيت باي بال بتاريخ حافل من الأحداث الهامة المتقاربة في تاريخها الصغير، بداية من نشأتها عام 1998 بأسم Confinity على يد ماكس ليفشين وبيتر ثيل ولوك نوسيك كنظام للدفع الإلكتروني. لم تلبث قليلا حتي إندمجت الشركة مع شركة X.com التي كانت مملوكة من قبل ثاني أغنى شخص في العالم، إيلون ماسك، وفي 2001 تم تسميتها بإسمها الحالي باي بال.

جعل النمو المتسارع للشركة هدفا شهيا للاستحواذ من قبل الشركات الكبرى، حيث أقدمت eBay بالإستحواذ على الشركة في عام 2002 وذلك قبل طرحها للإكتتاب العام بوقت قصير في نفس السنة. وللأسف في عام 2015، وصلت كلا الشركتين إلى مفترق طرق وقامتا بالانفصال عن بعضهما البعض.

قامت باي بال عبر تاريخها بالعديد من عمليات الاستحواذ، مثل حيازتها لشركات امثلة Braintree و Venmo و iZettle وهي شركات مختصة بطرق الدفع عبر الهاتف المحمول. لم تتوقف باي بال عند هذا فحسب، بل قامت بعقد شراكات مع عمالقة الدفع ببطاقات الخصم ماستركارد وفيزا لتوسيع تواجدها العالمي وتنويع ركائزها بمختلف طرق السحب. كما أعلنت في 2020 عن دعمها لشراء وبيع العملات الرقمية، مما يزيد من تنويع خدماتها بمختلف العملات سواء النقدية أو الالكترونية.

كيف تغلبت باي بال علي الصعاب

مثلها مثل اي شركة اخرى، واجهت باي بال العديد من العقبات الصعبة منذ تأسيسها، ولكنها تمكنت من الحفاظ على مكانتها كمنصة رائدة في الدفع عبر الإنترنت. وتشمل بعض العقبات الرئيسية التي واجهتها وحلول كل منها ما يلي:

1- قضايا الاحتيال والأمان

في أيامها الأولى، واجهت باي بال تحديات كبيرة في الاحتيال والأمان. وللتغلب علي ذلك، استثمرت الشركة بكثافة في أنظمة الكشف عن الاحتيال المتقدمة وتنفيذها لتدابير أمنية صارمة، مثل المصادقة الثنائية وتشفير البيانات.

2- الامتثال للوائح التنظيمية

كمزود للخدمات المالية، كان على باي بال التواجد في بيئات تنظيمية معقدة عبر مختلف البلدان. وقد عملت بجد للامتثال للقوانين واللوائح المحلية، والحصول على التراخيص اللازمة من مؤسسات الرقابة المالية المحلية.

3- المنافسة

من الطبيعي وجود المنافسة في أي قطاع. وقد واجهت باي بال منافسة شديدة من منصات الدفع الأخرى مثل Stripe و Adyne. وحتى تظل في المرتبة الأولي، ركزت باي بال على الابتكار بشكل مستمر، وتوسيع خدماتها، وإجراء بعمليات الاستحواذ الاستراتيجية التي ذكرناها سابقا.

4- التوسع الدولي

فرض دخول أسواق جديدة تحديات، بما في ذلك الحواجز اللغوية، والاختلافات الثقافية، والأنظمة المالية المتغيرة. وقد تغلبت باي بال على هذه العقبات من خلال عقد الشراكات مع الشركات المحلية، وتقديم حلول مصممة لملائمة الأسواق المختلفة.

5- تجربة المستخدم

في ظل عصر السرعة، أصبح من الضروري كون الخدمات المقدمة عبر الانترنت ذات سرعة استجابة فائقة وليست مجرد سريعة. وعليه، اصبح امرا لا مفر منه ان تقوم باي بال بتوفير تجربة مستخدم سلسة عبر مختلف الأجهزة والأنظمة الأساسية. لذلك استثمرت باي بال في تحسين تطبيق الهاتف المحمول الخاص بها، وتبسيط عملية الدفع، وتقديم مدفوعات بنقرة إصبع واحدة لتعزيز تجربة المستخدم.

منافسيّ شركة باي بال

تواجه باي بال منافسة شرسة من قبل مختلف الشركات في قطاع خدمات الدفع والخدمات المالية عبر الإنترنت. بعض منافسيها الرئيسيين يشملون:

Stripe

تأسست Stripe في عام 2010، وهي عبارة عن منصة لتوفير إمكانية القيام بالدفع عبر الإنترنت. توفر Stripe واجهة برمجية مناسبة للمطورين، مما يجعلها من السهل الاندماج في مواقع الويب والتطبيقات. اكتسبت Stripe شعبية بين الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا وقامت بتوسيع خدماتها لتشمل الفواتير وتمويل الأعمال وطرق اكتشاف الاحتيال.

Adyen

تم إطلاق Adyen في عام 2006. وهي تدعم طرق الدفع المختلفة، بما في ذلك بطاقات الائتمان ومحافظ الهاتف المحمول وخيارات الدفع المحلية. يشمل عملاء Adyen شركات كبرى مثل Uber و Spotify و eBay.

Amazon Pay

أطلقت شركة أمازون خدمة Amazon Pay في عام 2007، للسماح للمستخدمين بإجراء مدفوعاتهم عبر الويب. وتقدم Amazon Pay خيار دفع مألوف وموثوق للعملاء، مما يجعلها منافسا قويا في مجال التجارة الإلكترونية.

Google Pay

وهي عبارة عن محفظة رقمية ونظام دفع عبر الإنترنت تم تطويره بواسطة Google، يسمح للمستخدمين بإجراء المدفوعات باستخدام هواتفهم الذكية. إن تكامل Google Pay مع خدمات Google الأخرى واعتماده على نطاق واسع على أجهزة Android جعلها منافسا بارزا لباي بال .

كل هؤلاء المنافسين، إلى جانب البنوك التقليدية وشركات التكنولوجيا المالية الأخرى، يصارعون باي بال وبعضهم البعض في مشهد ديناميكي وتنافسي في مجال الدفع والخدمات المالية عبر الإنترنت.

كانت هناك بعض الأحداث الهامة التي أثرت على سعر سهم باي بال على طول طريق السهم منذ طرحها للتداول العام.

كان أحد هذه الأحداث هو الإعلان عن استحواذ باي بال من قبل eBay في عام 2002، مما تسبب في ارتفاع سعر السهم بشكل كبير. ومع ذلك، انخفض سعر السهم في عام 2015 عندما أعلنت eBay أنها ستنفصل عن باي بال.

كذلك أيضا حينما أعلنت باي بال عن شراكتها مع فيزا في عام 2016. مما أتاح لمستخدمي باي بال ربط حساباتهم ببطاقات فيزا، مما ساعد على زيادة قاعدة مستخدمي الشركة وإيراداتها. نتيجة لذلك، ارتفع سعر السهم بشكل ملحوظ وسجل حوالي 44 دولار للسهم.

وفي عام 2018، أعلنت باي بال أنها ستستحوذ على iZettle، واعتبر هذا الاستحواذ خطوة إيجابية بالنسبة باي بال، لأن ذلك سيساعد الشركة على توسيع وجودها في أوروبا، وعليه ارتفع سعر السهم وسجل حوالي 92 دولار استجابة لهذه الأخبار.

وفي أواخر عام 2020 بعد ظهور وباء COVID-19. ونظرا لأن المزيد من الأشخاص أصبحوا يفضلون التسوق عبر الإنترنت بسبب عمليات الإغلاق وإجراءات التباعد الاجتماعي، فقد زادت إيرادات PayPal، وقد ساعد هذا على تعزيز سعر السهم حتي وصل الي 234 دولار.

وبعد أن سجل السهم أعلى قيمة له في منتصف 2021 حيث بلغ 308 دولار، قدمت باي بال في أكتوبر 2021 تقرير الأرباح أشارت فيه الشركة إلى مخاوف من الإنفاقات الاستهلاكية وقدمت توقعاً للمبيعات مخيب للآمال أودت بحياة السهم على مدار السنة التالية حتى ارتطم السهم بالقاع حتى سجل 71 دولارا للسهم الواحد! ومنذ ذلك الحين لا يزال السهم في ذلك المستوى وكأنه أصبح سجينا في سجن لا يستطيع تخطي المائة دولار.

مستقبل سهم باي بال

بالرغم من تلك النظرة التشاؤمية إلا أن خبراء فلاجيديو لديهم توقعات قوية حيال السهم خلال ال 12 شهر المقبلة بأن يرتفع السهم إلي أقصي قيمة ليبلغ 160 دولارا واقل قيمة ليسجل حوالي 80 دولار بمتوسط يقدر بما يقترب من 96 دولار.

كيف يمكنك شراء سهم باي بال (PYPL) في سوق الأسهم؟

إذا شعرت بالرغبة في شراء سهم باي بال، يقدم لك فلاجيديو الدليل الموجز لكيفية القيام بذلك في 4 خطوات فقط. كل ما عليك القيام به:

1- اختيار الوسيط المناسب لك من قائمتنا لافضل الوسطاء المميزين والموثوقين الذين يوفرون لك تداول سهم باي بال في سوق الأسهم.

2- قم بفتح حساب مع الوسيط.

3- قم بإيداع قدر كافي من المال في حسابك لشراء سهم باي بال.

4- ابحث عن سهم باي بال تحت الرمز (PYPL) وقم بشراء السهم.

أفضل الوسطاء لشراء سهم باي بال (PYPL)

من بين جميع الوسطاء الذين يملأون الإنترنت، إلا أننا وجدنا أن القليل منهم بمثل كفاءة وقوة الثلاثة وسطاء التاليين الذين يوفرون تداول سهم باي بال:

Evest

MultiBank Group

Exness

الخاتمة

بالرغم من الوضع الحالي المستقر لسهم باي بال إلا أن الخبراء يتوقعون للسهم بالإستمرار في الصعود. كما يجب على الشركة القيام ببعض الإجراءات لتحسين وضع السهم والوصول إلى النسبة المتوقعة منه.

تواصل معنا الان واحصل على استشارة الخبراء مجانا بشأن جميع ما يخص التداول.

ما هو رأيك؟