AR

الاستثمار في أسهم قطر | أكبر 5 أسهم لشركات قطرية

flagedu user
أكبر 5 أسهم في قطر
  • لماذا يُفضل المستثمرين الاسهم القطرية؟
  • تاريخ بورصة قطر
  • أداء الاسهم القطرية
  • أكبر 5 شركات قطرية
  • الخلاصة

تجذب الاستثمارات القطرية المستثمرين من كل حدبٍ وصوب، وذلك بغض النظر عن القطاع الاستثماري سواء كان المصرفي او النفطي او غيره من القطاعات المختلفة في دولة قطر.

وقد وجد محللي فلاجيدو درجةً من الأهمية في توضيح أكبر الشركات القطرية، ولماذا قد يفضل المستثمرين الاسهم القطرية من بين جميع الاسهم. وعليه قمنا بكتابة هذه المقالة وغيرها من المقالات المرتبطة بالاستثمار في قطر لتكون بمثابة دليلك للاستثمار في قطر.

أكبر 5 شركات القطرية يجب عليك شراء سهمها

لماذا يُفضل المستثمرين الاسهم القطرية؟

لعل السؤال الذي يدور في ذهنك هو لماذا يُفضل العديد من المستثمرين الاسهم القطرية اكثر من غيرها؟ ونجد الإجابة علي ذلك السؤال في سياسة قطر الاقتصادية. حيث تقوم دولة قطر بتوظيف ثرواتها الهائلة من النفط والغاز الطبيعي لخدمة القطاعات الأخري بهدف توسيع قاعدة أعمالها في القطاعات الأخري وتأسيس ركيزة أعمال قوية في مختلف المجالات لتقليل من إعتماد اقتصادها علي قطاع بعينه، وتجعل من اقتصادها ذو اساس متين من خلال عضويتها الكاملة والفعالة في منظمة التجارة العالمية وإصدار نظام ومناخ إقتصادي يتيح الفرصة للمستثمرين الأجانب بإنعاش خزينة الدولة بكل أريحية.

ولدي دولة قطر العديد من المميزات التي تشجع المستثمرين وبالتحديد الأجانب علي الاستثمار في قطر مثل:

1) تدني التكاليف المقترنة بالماء والكهرباء والغاز الطبيعي وتكلفة الأراضي الصناعية التي يمكنك استئجارها بأسعار بسيطة للغاية.

فمثلاً تبدأ الأرض المؤجرة بسعر 5 ريال قطري عن المتر الواحد في فترة الثلاث سنوات الأولى من بداية التعاقد، ثم تزداد لتصبح 10 ريال قطري سنويا، بالإضافة إلى عدم وجود أي ضرائب على استيراد الآلات الضخمة و قطع الغيار و المواد الخام الغير متوفرة في الأسواق المحلية وكذلك أيضاً الصادرات.

2) عدم وجود حدود معينة علي حجم الواردات كما أنه لا توجد أي قيود مقترنة بالصرف أو تحويل الأرباح للخارج.

3) وضع الدولة لقوانين تحكم الهجرة وقوانين مرنة تحكم العمالة المختلفة.

4) الإعفاءات العامة للمستثمرين الأجانب بشأن استيراد ما يحتاجون إليه بغرض إنشاء مشروع ما أو تشغيله. كما تعطي إعفاءاً علي رأس المال الخاص بمشاريع المستثمرين الأجانب بخصوص ما يتم استثماره من ضريبة الدخل لمدة لا تتجاوز 10 أعوام من تاريخ تشغيل المشروع.

5) تهيئة وإعداد الدراسات الأولية للمشاريع الصناعية والفرص الاستثمارية.

6) تسهيل عملية الحصول على قروض من المؤسسات المالية للمشروعات الصناعية المرخصة.

وقد صرح الرئيس التنفيذي لوكالة ترويج الاستثمارية في قطر، الشيخ علي بن الوليد آل ثاني: "إن تقدم قطر، بما تتميز به من رؤية مستقبلية ثاقبة، واقتصاد مزدهر، وعلاقات راسخة ومثمرة مع دول العالم أجمع، لأصحاب الأعمال مناخًا استثماريًا منقطع النظير، يدعم طموحاتهم الكبيرة، ويُنفذ أهدافهم الطويلة الأمد."

تاريخ الاستثمار في بورصة قطر

بالرغم من كون قطر دولة صغيرة إلا أنها غنية بالنفط والاقتصاد سريع النمو. وحقيقةً، من منا لا يريد أن بتباهي أمام أصدقائه بشأن الاستثمار في مكانًا وصل إلي مرحلة افضل بمراحل عن غيره في منطقة الشرق الأوسط؟

وتعتبر الأسهم القطرية خيارًا جيداً للمستثمرين الباحثين عن فرص استثمارية مغرية. تشهد بورصة قطر اهتمامًا متزايدًا يوماً بعد يوم من المستثمرين الساعين إلى توسيع محافظهم الاستثمارية عبر شراء الأسهم في سوق الأوراق المالية القطري، نظرًا للمؤشرات الإيجابية التي طرأت على السوق.

وقد استطاعت الأسهم القطرية تحقيق أداء متفوق ومستدام علي المدي البعيد، وحتى في ظل التحديات السياسية والاقتصادية التي مرت بها دولة قطر، مثل الأزمات الإقليمية والتوترات الجيوسياسية في المنطقة بشكل عامةً. ويُظهر السوق القطري مستوي استثنائي، حيث تصدرت الأسهم القطرية بشكل كبير قوائم الأسهم الخليجية على مدار السنين الماضية، مما يجعلها خيارًا محببًا للمستثمرين الباحثين عن فرص استثمارية مستقرة.

وبالحديث عن بورصة قطر للأسهم (QSE)، فإنها كانت تُعرف سابقًا باسم سوق الدوحة للأوراق المالية (DSM). وبالرغم من تاريخها القصير نسبيًا، فإنها تعكس جهود ضخمة من العمل علي النمو الاقتصادي القطري في خلال عشرون عاماً.

وتم إنشاء سوق الدوحة للأوراق المالية (DSM) عام 1995 بغرض تسهيل تأسيس رأس المال القطري وخلق وفرص جديدة للمستثمرين. وفي عام 2009، وتم إعادة تسميتها "بورصة قطر (QSE)" لتعكس تصاعدها المتزايد وتطلعاتها إلي التقدم المستمر دولياً. وشرعت بورصة قطر (QSE) في عمل المبادرات الاستراتيجية لتعزيز كفاءة السوق القطري، وجذب فرص الاستثمار الأجنبي، وتعزيز نمو قطر علي المدي الطويل.

وبمرور الوقت، اكتسبت بورصة قطر اعترافًا دوليًا عبر إدراج العديد من أسهم الشركات القطرية في المؤشرات العالمية الرئيسية مثل مؤشر MSCI ومؤشر FTSE، مما عمل علي توجيه أعين العديد من الدول والمؤسسات المالية حول العالم نحو الاسهم القطرية والزيادة من جاذبية شرائها حول العالم وليس في قطر فحسب.

أداء الاسهم القطرية

تتزايد تنبؤات وتوقعات الخبراء بشأن مستقبل الاسهم القطرية المشرق والايجابي خلال السنوات القادمة. ويحتل السوق القطري المرتبة 28 في العالم، كما انه لا يزال محتفظاً بقوته المالية ومعدلات نمو السوق الاقتصادي ككل التي نراها متزايدةً عاماً بعد الآخر. ويأتي تقدم سوق الاسهم القطري بالأخص بعد بدء العمل بقانون الاستثمار القطري الذي صدر في عام 2019، ويسمح القانون بإمكانية التوسع في القدر المسموح للاستثمارات الأجنبية في سوق الأسهم القطرية وتسهيل عمليات البيع والشراء للمستثمرين الأجانب في السوق القطري.

ويرجع نجاح اسهم الشركات القطرية نظراً للعديد من العوامل التي تجعل الاستثمار فيها افضل من الكثير من الاسهم الخليجية اهمها:

1) مستوي ربحية الشركات القطرية الذي يتمثل في دفعها للعديد من توزيعات الأرباح بشكل كبير، وعليه تصبح قبلةً للمستثمرين الراغبين في الحصول علي أموال إضافية من عمليات توزيع الأرباح.

2) سرعة نمو الشركات القطرية وميلها المستمر للمزيد من التوسعات داخل وخارج دولة قطر، وبالتالي يجعلها فرصة متميزة للاستثمار طويل الأجل.

وفي العام الماضي، شهد الأداء العام للأسهم القطرية صورة مختلطة بين عدد من الجوانب الإيجابية والسلبية حيث:

1) نما المؤشر القطري العام QE، وأغلق السنة بنسبة 3.5% مقارنة بالعام الذي يسبقه. وقد شهدت العديد من الشركات القطرية زيادةً هائلة في أسعار سهمها. فعلى سبيل المثال شهدت "فودافون قطر" زيادة بنسبة 54%. وقد زاد نشاط كلا من المستثمرين القطريين والدوليين في سوق الأسهم القطري، مما يشير إلى ثقة المستثمرين المتزايدة في إمكانيات نمو السوق.

وعلى الرغم من النمو الإيجابي، فإن السوق القطري كان قد شهد فترات من التقلبات الهائلة، مع عدة انخفاضات يتلوها فترات من الصعود. وهو ما يعزي إلى عدد من العوامل مثل تقلبات أسعار النفط والتوترات الجيوسياسية الإقليمية الحادثة. كذلك ايضاً شهد القطاع المصرفي القطري انخفاضًا عاماً يقدر بحوالي 6%.

وقد حققت الأسهم القطرية في عام 2023 تقدماً ملحوظاً، وحقق سوق الاسهم القطري رأس مال يقدر بحوالي 171.599 مليار دولار في ختام العام 2023 مما يدل علي تحقيق الشركات القطرية للأرباح، بالإضافة إلي نشأة عدد من الاسهم الجديدة التي تم طرحها.

أكبر 5 شركات قطرية

تتواجد العديد من الشركات القطرية في مختلف الجوانب، ولكننا قمنا بجمع أكبر 5 شركات قطرية من حيث الربحية ورأس المال نسردها لك تالياً لتوضيح بعض الفرص الاستثمارية الناجحة علي المدي الطويل مع ذكر رمز كل منها في سوق البورصة.

1) بنك قطر الوطني (QNBA):

لا يزال هذا العملاق هو الرائد بلا منازع في الساحة، ولديه صافي الدخل الذي يزيد عن 15.5 مليار ريال قطري في نهاية عام 2023 ولديها قيمة سوقية تتجاوز 143 مليار ريال قطري.

2) فودافون قطر (VFQS):

شهدت فودافون قطر الرائدة نمواً مثيرًا للإعجاب في عام 2023، حيث حققت دخلًا صافًا يزيد عن 540 مليون ريال قطري ولديها قيمة سوقية تزيد عن 7.9 مليار ريال قطري.

3) مصرف الريان (Q.P.S.C):

شهد مصرف الريان الإسلامي قدر ثابت من الربحية وحقق صافي دخل يزيد عن 1.452 مليار ريال قطري ولديها قيمة سوقية قدرها 21 مليار ريال قطري.

4) شركة قطر للكهرباء والمياه (QEWS):

نظراً لكونها المزود الوحيد للكهرباء والمياه في دولة قطر، فإن شركة قطر للكهرباء والمياه قدر من الربحية القوية بصافي دخل يتجاوز 2.1 مليون ريال قطري في نهاية عام 2023 ولديها قيمة سوقية قدرها 19 مليار ريال قطري.

5) البنك التجاري في قطر (PSQC):

أبلغ البنك التجاري القطري عن صافي دخل يقدر بحوالي 3.01 مليون ريال قطري في عام 2023 وقيمة سوقية قدرها 21 مليار ريال قطري.

الخلاصة

يعد الاقتصاد القطري واحد من اقوي الاقتصادات حول العالم. وذلك يرجع لتفضيل العديد من المستثمرين القطريين والأجانب للاسهم عن غيرها نظراً لنمو السوق القطري ككل، ونظراً للتسهيلات التي تمنحها قطر للمستثمرين بغرض الحفاظ علي نضارة الاقتصاد القطري ودفع أداء اسهمه بوجه عام.

هل تريد معرفة أي الاسهم القطرية الأنسب لمحفظتك؟

تواصل معنا وتعرف عليها مجاناً.

ما هو رأيك؟